Tuesday, November 25, 2008

أنت ستدفع الثمن





متهمون بالطائفية

بالعنصرية

بحب الحرية

بالكلام أيضاً!!!ء

وبتأجيج الفتن




فسكوتنا لم يفدنا

وحديثكم لن يزدنا

خطوطاً حمراء

فلماذا نشتهي

إزعاج الوطن




سنغمض آذاننا

ونغض أبصارنا

سنفكر بلا تفكير

ليُشْغل لساننا

بأناشيد السنن




فنحن همج رعاع*

نأكل ونشرب

ونناقش ونسهب

ونشعل سيجاره

نطفؤها بالحذاء

وعند الفاتورة

أنت ستدفع الثمن



زيـبــق







لزمت الصمت أياماً عديده لم أحب أن أكتب فيها ما يمكن أن يفسر هجوماً أو دفاعاً عن أحد. ساعدني في ذلك انشغالي الكبير في العمل ومناوشاتي مع من استطعت. لكنني الآن بعد أن انجلت الغبرة ولو قليلاً، فسأدير الطاولة لننظر للأمر من منظور آخر. فلست في معرض مناقشة أي من الجانبين على حق وهل سنكمل السباب أم سندير ظهورنا عما يدور، أم نفعل خيراً - كما يقول العرب - ونطالع بأعيننا ونصمت




أعادتني أحداث الأيام القليلة الماضية التي مرت علينا بشد وجذب إلى ما قبل الانتخابات الماضيه بيومين، كنا وقتها أربعة جمعنا صباح يوم خميس على طاولة كوستاويه في المارينا كريسنت. كنت أنا - وفي لغتنا الغناء تقدم الأنا على البقية بكل جدارة - وثلاث من زميلات عملي السابق في البنك نتلذذ بالمناقشات الحادة التي تعطي لقهوتنا طعماً آخر. ولأننا كنا على موعد مع صناديق الاقتراع خلال أقل من 48 ساعة فكان حديثنا الأغلب يخص الانتخابات والمرشحين ودوائرنا الخمس الجديدة. طبعاً يمكننا استثناء الوسيم صاحب "القذله" الشقراء التي تغطي نصف وجهه والذي تركني أتساءل عن السبب الذي منعه من إكمال صبغ شعره!! ما علينا




على الرغم من أننا كنا من ذوي الآراء الحيادية فيما يخص المرشحين الشيعة والسنة ولم نذكر مذهب الشخص عند تشليخه نقداً أو التمني بمحاسنه المرتقبه إلا أن واحدة منا كانت تصر على تقديم النائب الشيعي في كل الأمور. وحيث أن اثنتان منا تتبعان المذهب السني فقد اشتد النقاش في هذا الأمر. ولا أنكر أنني كنت لا أفرق في الأمر بين سنفور أو شنكول إلا بسيرته الذاتية والخلقية ومدى اتساع ذمته بعد دخوله المجلس. لكنها كانت تصر وبشدة على الأمر بأنها لن ولن تنتخب أي نائب سني وستستخدم صوتها لأبناء مذهبها. لا أنكر استغرابي الأمر في البداية كوني أعلم مدى انفتاح عقلية هذه الزميلة ونشأتها في بيت لم يعتد التفرقة بين الأديان فما بالكم بمذاهب من نفس الدين




هنا ارتأيت أن أدير دفة الحوار قليلاً علني أجد سبباً لما عزمت عليه هذه الزميلة، طبعاً مع علمي باحترام الرأي الآخر ومدى تحضر الحوار وإن اشتد. وجهت حديثها لي قائلة: أنت تعرفينني وعائلتي لم نفرق في يوم من الأيام بين أي من البشر، وأنت أيضا (وتشير لزميلتنا الأخرى) كنتم جيراناً لنا حتى الغزو الغاشم وتعلمين أن والدتي تتبع المذهب السني على العكس من أبي وتعلمين أننا نعيش تحت سقف يجمع من الأخوة والأخوات من يجمعهم الدم ويفرقهم المذهب. ومع ذلك لم نختلف يوماً فقد اعتدنا الاحترام المتبادل وحريه الشعائر الخاصة بكل منا، وإن شذ منا أحدنا وحاول التجريح بالآخر فالوالد أطال الله في عمره أراه "العين الحمرة" التي تعدل مساره لا وتخليه يعتذر بعد. ومن شب على شئ شاب عليه




وتكمل: لكن - وأرجوكم لا أريد فتح موضوع التأبين - ولكن منذ التأبين وتوابعه، وانقلاب الكثيرين على الشيعة بغير وجه حق، وجمعهم لكل الطوائف الشيعية سواء أكانوا مع أو ضد الفعل بمركب واحد، وتجريحهم والتهديد برميهم لعاصمة إيران كأنهم جاؤوا منها بالأمس على "طشت" فهذا ما لن أرضاه ولم ترضاه حتى أمي ذات المذهب السني. أعلم أنه لم يكن الجميع منكم يفكر بنفس النظرة الدونية لكن سماحكم للبقية بإمعان الإذلال النفسي للشيعة ولد لدي ولغيري الكثير احساساً بالقهر وبالغبن ولا اظن أنه سيزول بسهوله



هل ننكر أننا كنا نتهم في ولائنا لمجرد أننا من مذهب آخر؟ هل نريد وطناً فيه حكم الأغلبية يلغي الأقلية؟ أين حقوق الفرد وحريته التي كفلها له الدستور؟ هل نريد أن نطبق أفواهنا كلما كان الموضوع يخص المذهبين؟ كلا !! دعني أقل ما أريد, ولك الحق في أن تقول ما تريد وكل يناقش ما لم يعجبه في حديث الآخر ويذهب بذلك إلى أقصى مدى في التحضر بدون إلغاء الآخر أو تجريحه. فمجرد وجود هذا الاختلاف لهو أمر صحي، لابد أن تكون مخرجاته أفضل من الرأيين. نعم أحب حريتي، ونعم لا أريد التفريط بها ولكنني أريد أيضا سماع ما تقولون وإن كان ضدي. ولكن أن يأتي أحدهم ليقول أرسلوهم بعباره إلى عبادان وآنا حساويه شلووووووووووون!!! الحمدلله والشكر



قلت لها: لا تخافين ترى في تمر هناك بعد :) أحمد الله على وجودنا في المارينا وإلا كنت ورداً منسيا. هنا قالت إحداهن: نعم ولكنك لم توضحي بعد لم الإصرار على إعطاء الصوت للمرشح الشيعي دون السني. ردت جازمة: نعم ولن أقبل أن أعطي غيره وسأعمل على أن أنشر هذا الأمر بين الناخبين الشيعة وإن حسبتموه طائفياً. زاد استغرابنا من الأمر، كيف بصاحبة الهدوء المتزن أن تتخلى عن مبادئها لتنحاز انحيازاً جلياً لفئتها. قلت: بهذا انتي ما خليتي شي حق الفرعيات!! خلينا بعد نسوي فرعيات ونشوف منو من الشيعة نرشح وخلصنا. ردت: آهااااا وصلتي خير، كم تمنيت أن أوضح هذا الأمر، انتمائي لمذهب واختياري لمن يمثلني في المجلس من هذا المذهب لا يلغي أحدهم - ولو كان كفؤاً - بفرعيه كما يفعل اخواننا البدو. المجال مفتوح للجميع من الشيعة لمقارنتهم




عندما أحست بأنها تدور في نفس الدائرة وبأن قهوتها بدأت تبرد التفتت علي وقالت: باختصار، لن أسمح بأن يأتي علينا يوم تمنع فيه الحسينيات من الكويت. بصراحه بققت عيوني من الدهشة!! كيف يمكنك التفكير بهذا الأمر؟ لم تمنع ولن تمنع الحسينيات ولن نمنع من أداء شعائرنا على اختلافها. ردت بابتسامة صفراء: بلى بلى، ألا تذكرين ما قال هايف عندما حذر وارتز على الصفحات الأولى في الجرائد قائلاً بأنه سيراقب ما يقال في الحسينيات وأنه يحذر من أنتهاك ما يراه حضرته انتهاكاً؟ عندها وافقه الكثيييييير ولم يفكروا بأن الحسينيه هي مكان لأداء شعائر خاصة بنا وما نقوله يخصنا وإلا لم ينكر وجود رسولنا الكريم - عليه وعلى آله الأطهار وصحبه الأبرار أفضل الصلاة والتسليم - وينكر قرآننا ويثلث إلهنا الواحد القهار في الكنائس وحضرة هايف لم يهمه مراقبتهم؟ على الرغم من أنهم مثلنا كويتيون، أم أن الكويتيون المسيح "سوفستيكيتد" يحقلهم واحنا هيلق ننطم ونسكت؟ تخيلوا أن جميع الشيعة ساروا على مبدأ الأصلح والأفضل والأخير، وأن جميع المقاعد الخضراء كانت لصالح اخواننا السنه. لك أن تتخيلي ماهية القوانين التي ستشرع عند أزمة التأبين أو أي أزمة قادمة، وكيف يمكن لأحدهم أن يقف ضد السلف المتعصبين عندما يقررون إغلاق محطة شيعيه أو تقنين الحسينيات بأيام معينه؟



أثار ما قالت تساؤلات عديدة ناقشناها ولم يثنها أي مما قلنا عما تنوي وقد فعلت وانتخبت من رأتهم الأصلح من الشيعة ولم تعط أي صوت لغيرهم. وجهة نظرٍ منطقية نسبياً لها ولكل من يتخوف ممن يشرع القوانين ومصالحهم وذممهم وإلغائهم الآخر



انتهت قهوتنا وانتهى بذلك نقاش بقي مفتوحاً حتى بعد الانتخابات. كل منا ودعت الأخرى وركبت سيارتها ما يقارب الساعة 12.30 ظهراً. نعم نعم !! إي كيفنا كويتيين نتريق الساعة 11




ولإتمام القصة يتوجب علي إخباركم بشماتة صديقتي هذه عندما اتصلت بي قبل أيام لتقول لي: هااااااااا مو قلتلج؟ هااااااا شرايج الحين؟ لو مافي نائب شيعي جان شصار؟ مو جان سفروا صاحب الحسينية بعد؟ واللي يبطل حلجه يلحقه؟ هااااا لي حلوا المجلس هم ماراح يهمج شيعي ولا سني؟؟ أمانة شقووول!! أي حرية أي بطيخ .. مو طبخ طبختيه يا سبيجه إكليه!! ألسنا نحن من يرمي على النار حطباً يزيد اشتعاله؟ ألسنا نحن من نجعل غيرنا يخاف مستقبله ويحاول حمايته؟

هل لنا الحق بأن نلومها وننعتها بالطائفية؟؟


لج الله يا كويت


ء* يقول الإمام علي كرم الله وجهه: الناس ثلاثة: عالم ربّاني، ومتعلِّم على سبيل نجاة، وهمج رعاع: أتباع كل ناعق، يميلون مع كلِّ ريح، لم يستضيئوا بنور العلم، ولم يلجأوا إلى ركن وثيق

33 comments:

شـقـــــران said...

العزيزة زووز
صبحك الله بالخير


اتفهم وجهة نظر صديقتك ،فيها من الصحة شيء حسب الزاوية التي تتحدث منها

على المستوى الشخصي فإنني متيقن بأن العنصرية والطائفية تمت تغذيتها منذ سنوات خلت...كان القصد من رعايتها هو استغلالها

ولكن

من رعاها لا أظنه كان يستوعب أنها في مرحلة ما ستفطم حالها بحالها وتكون هي الراعية لنفسها وتحرق آخر الأمر بعد أن تلتهم أوله!؟



قد يكون السؤال
ما ثمن كل هذا!؟؟

الثمن سيكون وطن كامل سيترنح على خط الهاوية


والله المستعان



ملاحظة
لقد وضعت لك الروابط التي طلبتها...فهل وصلت لكِ؟






مع وافر الأماني الطيبة

Anonymous said...

العزيزة زووز

اولا اهنيك علي هذه المدونة الرائعة و الافكارة الراقية التي تناقشينها
للاسف كلام صديقتج صحيح مع اخترامي للعقول التي تفكر و لكن الغالبية علي اقل شي تتناسي ان البلد بني علي اكتاف الشيعة و الحضر و البدو وكلن له اصوله المختلفة التي نكن لها كل احترام و جميعا نعلم ان البلد تكونت من هذا الخليط و لكن ليس هناك كثير من المنصيفين للطائفة الشيعية و كانهم جالية لا اكثر و لا اقل يعني يجب ان نسكت و لا نتكلم و كلامك في مدونة سفيد ابلغ دليل علي ذلك لماذا لا احد يتكلم عندما يكون هناك تفاخر لي اصول معينة و الكلام بطريقة معينة !!!!!!!!!! و حتي اللبس الوطني تغير !!! و هو دلالة علي الانتماء لمكان مختلف بينما الشيعة لم يفعلوا ذلك و مع ذلك نري فقط الهجوم علي الشيعة و حتي من ممن يوصف نفسه ليبرالي نجده ساكت حتي لا يخسر الغالبية العظمي من المصوتين كل ما نقدر ان نقوله لا ليبرالية و لا دستور و لا بطيخ ينفع في مجتمع اشبه مايكون بمجتمع قبلي تثار به عداءات قديمة موجودة قبل الاسلام العداء ليس شيعي سني العداء فارسي عربي و لا و للاسف انه هذا الشي لا يمكن ان يزول الجميع نسي الغزو الجميع نسي الجيران و العشرة اشدعوة و علي شنو واحد تكلم ما في غيرة الف يتكلم و يعفس و ليست هناك ضجة الامر الحاصل كمن ينتظر الزلة و اسف علي الاطالة و علي فكرة انا من بعد العمل مع الليبرالية و اكتشافي لعنصريتهم التي هي اعظم من عنصرية الاسلامين عملت مثل صديقتج مع احترامي للجميع

nanonano said...

زوزو أنا أصوت بالدائره الأولى و لما اخترت كان 2 نواب سنه و 2 شيعه..كنت أدور الأنسان النظيف ذو المبدأ..بغض النظر عن مذهبه..بس بنفس الوقت ما ألوم صديقتج و ترا غيرها وايد..موضوع التأبين و الهمجيه اللي صارت لما هاجموا الشيعه..غيرت وايد أشياء بنفوس أخوانا الشيعه..اللي من أحتكاكي الشخصي..ناس في منتهى التحضر حسّوا أنهم مهددين بهالبلد في وجود ناس من أمثال محمد هايف..ترا مثل ما عندنا أحنا ناس من السنه متطرفين و لا يمتون لنا بصله..أهمه نفس الشي..بس الخلط بالأوراق الرهيب اللي صار في موضوع النأبين..خلاهم يعيدون حساباتهم..و اذا تبين الصج أنا ما ألومهم

abu eldestor said...

من تسولفون عن هالمواضع
اسكر النت

نون النساء said...

يتحلطمُ وانا أختج

مالي شغل لا بسني ولا بشيعي
انا ديني لي وحدي

:P


بس حبييييييييييييييييت الشعر


آخر مقطع ذكرني ببيت شعر
بما معناه ان عود الثقاب يُشعل غابة

حسافتج يا كويت said...

العنصرية موجودة في كل مكان

اايد كلام العزيز شقران


وصدقيني الموضوع فية ابعاد كثيرة

نون النساء said...

امممم عندج غلطه نحوية اذا انا مو غلطانة بعد

الأصح

فسكوتنا لم يفد وليس يفيد
لوجوب الجزم




:P


اذا اذا انا مو غلطانة نحوياً
ويتهيئلي

:(

ابو لطيف said...
This comment has been removed by the author.
ابو لطيف said...

لج الله يا كويت

والله المستعان

ma6goog said...

أنا صوّت ثلاث مرات بمجموع 8 اصوات, سبعة منهم لسنة و واحد كان من نصيب شيعي و تحسفت عليه

:)

Safeed said...

حسنا ، بما أنني واقعي و أحب الواقع فأنا مؤيد لكل كلمة قالتها زميلتك
ليس مطلوب مني أن أكون أثبت عدم طائفيتي بأن أصوت لغيري ، فهذا خطأ استدلالي واضح ، إذا كان كل منا يسير على هذا المبدأ فمن سيحمل مطالبنا أو آرائنا و من سيعبر عنها ؟
قانون مثل قانون الزكاة وافق عليه مجلس الامة و مضى رغم انه قانون مخالف لمبانينا نحن الشيعة ، فهل كان الليبراليون أو المستقلون أو الاخوان او السلف مهتمين بآرائنا ؟
ام انهم استحضروا خلفياتهم كلها بغض النظر عن افكارهم الحالية و وافقوا على القانون ؟
نحن لسنا طائفيون .. الطائفيون هم غيرنا
في الرميثية نجح حدسي .. فهل ينجح في الروضة شيعي ؟
في المنصورية لم ينجح شيعي .. فهل ينجح في كيفان شيعي ؟
في الدعية لم ينجح شيعي .. فهل في أم
الهيمان سينجح شيعي ؟
هذا هو الفارق
قليل من المنطق لن يضركم ، غيرنا هو المطالب بأن يثبت ( لا طائفيته ) و لسنا نحن
أنا لست مجبرا لأن اصوت لهم ، فهؤلاء الاعضاء المحترمون سيجدون من يصوت لهم أما أنا كفرد من الاقلية المختلفة عقائديا اعلم علم اليقين أن " جماعتي " لن يصوت لهم الا واحد منهم .. فهل عدموا من شخص يقارب فكره فكري حتى لا اصوت له ؟
أم أنني متهم لمجرد أنني فضلت فلان على فلان و غيري ملاك منزل لانه صوت لذلك الشخص ؟
اعقلوا مفهوم الطائفية قبل أن تتهموا الناس

YouSTaN said...

انا ما اقرا الى الشعر :p


الشعر عجيب

ما شاءالله

تف تف تف تف


يا كافي صوف من العين

بوء

(حفظت هالكلام من يدتي)

فريج سعود said...

اضم صوتي لصوت

YouSTaN

تف تف تف

بوء

مع اني ما ادري شنو معنى بوء بس اعتقد انها ظاهرة سلبية


ويا ريت تعرفيني على رفيجتج














علشان انصحها

Anonymous said...

الفعل لازم له ردة فعل

الاهل يربون ويتعبون بس السائد بالمجتمع يفرض نفسه -
ما الومها دام ان اكو ناس تدعو لطمس حريتها

حسافة عليها

والله يازووز شوف
عيني ناس اعمارهم توصل الـ٢٥ ٢٧ وهم نظاااااااف من السنة والشيعة والحظر والبدو
واحد واحد ينضمون للقافلة العنصرية،
كلٍّ منهم له موقف يكسره
وكـلٍّ منهم نقول عنه ما ينلام

ايه ما ينلام لان اللي مايتحيز لتكتله ينداس

العنصرية كنت احسبها تبعية غبية عمياء
هاللي يصير اليوم عنصرية المجتمع يزجها داون آور ثروتس غصب

ياربي تكون نظرتنا اهي المغبشة والوضع مو بهالسوء

حـمد said...

عزيزتي زووز

زميلتج كانت واقعية

نعم ربعنا الاغلبية مسيطر عليهم التعصب

محمد هايف كنموذج للتعصب اخذ المركز الاول او الثاني في اكبر الدوائر

الطبطبائي كان ينافس على نفس المراكز

حتى بالدائرة الاولى السيطرة كانت للمتعصبين

المرض مستشري ويحتاج لان يحارب من قبل الوطنيين المخلصين الواعين من الجنسين من امثالج والزملاء .

سرحان said...

قوّة...

صج... أتباع كل ناعق! و يا كثرهم!

LonDonY said...

عزيزتي زووز
البوست كله على بعضه
اكثر من روعه، وهذي هي الهقوة فيج
وفي كل كويتي قلبه على هالديرة

بس خل اوضح جزئية وهي ان كلام صاحبتج
صحيح في حال كان الاستجواب قابل لكسب تأييد الاغلبيه
بس يا ريت تفهمنا هاللي قاعدة اتشمت الاهمية والصلة ما بين عدد النواب في التيار الشيعي
وبين طبيعة استجواب.. خاسر؟

وطمنيها ردا على سؤالها
الغلط.. "لو مافي نائب شيعي جان
شصار" ان المسألة هالمرة مختلفة وغير معنية بزيادة
العدد من نقصانه وان الامر محسوم فقط
ما بين مطرقة المنصة وسندان الاستقالة


سكتي ترى حدي متشقق.. اول مرة
استخدم هيك مفردات المطرقة والسندان

و .. عاش زيبق

JiBLa CiTY said...

وشرشبيل وين راح ؟

Salah said...

قصة حزينة...

هذا الواقع اليوم...

هل نقبل أن يبقى كما هو في المستقبل!؟

يعني مو لازم نغيره؟

يمكن ما يتغير بالتصويت لأصحاب المذهب الاخر، لكن يجب أن نحاول وبكل الطرق! بالكتابة مثلا!

Makintosh said...

واااااااااااااي زوز
والله جنج قلتي الي بقلبي

وترى كلام رفيجتج واقعي

زوز مو شرط انه الي يصوت حق شيعي يكون طائفي
في عده اشخاص شيعه وانا اصوت للافضل
لانه مو معقوله لو بتصير مساله تخص الشيعه نائب سلفي بيتكلم ؟؟

واكبر دليل الي صار مع السيد الفالي والتأبين ومراقبه الحسينيات

عموما ما راح نخلص من هالكلام
بس الي اقوله كل فئه تحتاج واحد يمثلها يكون من نفس الفكر

يعني السلفي اكيد يبي سلفي يمثله
والليبرالي يبي ليبرال يمثله
والشيعي يبي شيعي يمثله
اهو مو قاعده ثابته
لكن هذا الي ماشي

Safeed said...

تصحيح لمداخلتي اللي طافت :
.
ليس مطلوب مني أن أكون أثبت عدم طائفيتي بأن أصوت لغيري ، فهذا خطأ استدلالي واضح ، إذا كان كل منا يسير على هذا المبدأ فمن سيحمل مطالبنا أو آرائنا و من سيعبر عنها ؟
.
.
و الصحيح : ليس مطلوب مني أن أثبت ... إلخ

حلم جميل بوطن أفضل said...

هذا النقاش شبيه لنقاش جرى بيني و بين أحد الزملاء قبل أيام مضت ينتقدني فيها على ما أكتبه هذا الأيام

نعم لا أحد ينكر أهمية وصول الشيعة الى المجلس. كما هو الحال مهم لوصول المرأة الى البرلمان لمناقشة حقوق المرأة. و وصول أشخاص عملت في المجال الرياضي كمرزوق الغانم و صالح الملا للعمل على الإصلاح الرياضي

لكن ما ننتقده هو الإختيار على الهوية. صديقتك تناولت الموضوع من زاوية واحدة. لكن دعيني اتساءل

حسين القلاف و لا حسين الحريتي؟
حسين القلاف و لا عبدالله الرومي؟

هؤلاء نواب عن الدائرة الأولى. قانونيون و اصحاب كفاءة و لهم الكثير من المواقف المشهودة

لكن ماذا يمثل حسين القلاف؟

أوكي على الأقل صوتوا لمن يتحلي بقدر من العقل و الكفاءة و يفيد عموم الكويتيين و ليس فقط طائفة بعينها

ماذا قدم القلاف للكويتيين؟ مشاريع بقوانين؟ مناقشة ميزانيات؟ مبادرات تنموية؟ لم نر سوى السب و الشتائم و العصبية و العنتريات الفارغة

ليش النظرة من منظور مصلحة الطائفة فقط ثم نتباكي و نقول بأننا لسنا طائفيون؟ لماذا لا نمارس الصدق مع أنفسنا. قد يكون فيما تدعيه صديقتك بعض المنطق و لكنها الطائفية بعينها

دعيني أتساءل أيضاً ، لماذا لا يخرج شيعي من المناطق الخارجية؟ كيف للشيعي أن يطالب غيره بالتغيير في إنه لا يرغب في تغيير نفسه؟

إن إستمر الحال هكذا فلن يتضرر إلا الشخص الضعيف و لن تتأثر إلا الفئة القليلة المهمشة

قانون مكافحة الفرعيات ليس هدفه دفع المطران للتصويت للعجمان و لا الرشايدة للعتبان. هذا لن يحدث. و هذه سنة الحياة و الحياة ليست وردية. لكن هدفها توسيع دائرة الإختيار لتؤسس على محاور أخرى غير الهوية

الكفاءة مثلاً. و من مثل حسين القلاف سيبقى يتاجر بهذه القضايا العفنة الى أبد الآبدين. و لن نخرج من هذه الدوامة أبداً

السؤال الأخير

هل تريدين أن تبقي أنتي و أطفالك و أحفادك من بعدك (بعد عمر طويل) في ذات الدوامة و ذات النقاش الأزلي و ذات الصراع؟

ها نملك الإرادة الصادقة على التغيير؟ كيف لنا أن نتغير في حين إننا لا نملك الثقة في من هم حولنا

من سيخطو الخطوة الأولى يا ترى؟

الخيار خيارك و لكنه إما يمنحك الحق في الإستمرار بالتحلطم لأنك مارستي فكرة التغيير على نفسك و إما أن تجلسي في المنزل و تتحملي السموم التي تملأ الحياة لأنك كنتي سلبية و لم تملكي الإرادة اللازمة

تناولت صديقتك الجانب السلبي ، لكنني أتفاعل يومياً مع نماذج جميلة و مضيئة و كان لها أكبر الأثر علي. كم أتمنى لو أستطيع الكتابة عنها و لكنني لا أحب الكتابة عمن هم حولي. نحن نظلم هذه النماذج النظيفة الشريفة و نوأد أحلامها بسبب مصالحنا الشخصية. فهل تعطين لنفسك هذا الحق يا مدموزيل زوز؟

و بس

حلم جميل بوطن أفضل said...

توني انتبه للعنوان

لأدفع أنا الثمن. ما المشكلة؟ هل إسترخصنا التضحية من أجل الوطن؟ أم إن الطائفة فوق الوطن؟

و بعدين نتباكى على الأغاني و الأهازيج الوطنية

آه يا قلبي

:)

اجار الدين كشمش said...

صديقتك حره ومنجرحه

لا تفقديين صديقتك سوف تهدئ وتنسى واكيد سوف يخيب ضنها من النائب اللذي انتخبته وتنصدم كما ينصدم اي سني من مواقف كثير من نوابه
كلنا بطوائفنا مصدووميين من النواب
لاتفقديين صديقتك على شئ متغير

ولا احد راح يقط الثاني بالبحر
يعني عائلة القناعات الكريمه عددهم اكثر من قبيلتين مجتمعتين
وهم كلهم يشتغلوووون حق خالد السلطان ومنهم من لااا يعرف المسجد انه فيييه مناره اصلا وهم ارفع طبقات المجتمع تعليما
هذاااا شسمينه ؟
نحن شعب عشائري
من حضرنا الي بدوونا إلا ما ندر ؟
نختلف عن السبعينيات والستينيات التي فاز احمد الخطيب بالجهره

اعتقد كافي

وطرح صديقتك عااادي ومتصالحه مع نفسها
احسن من انها تكون كذابه ومهزوزه الشخصيه و تكذب عليك
فمالله

ولد الديرة said...

من دفع الفاتورة؟

بشريني وقولي لي الحساوية

Yin said...

حبيبتي زوز
هي لا تلام
ونحن لا نلام
والكل لا يلام
هذه سياسات وفكر قديم
وكل له الحق من الزاوية التي يتحدث منها

وفي الوقت الحالي أعتقد أغلبنا مصدوم ومنحبط لأن اختياراتنا كانت فاشلة
ما نحتاجه الآن إعادة النظر في منهج الاختيار وأسبابه لدينا وايجاد نقاط الخطأ واصلاحها لمواجهة المرات القادمة بفكر جديد وقوة أكبر لاختيار أفضل

وكل الأقليات والمجاميع تحتاج من يمثلها داخل البرلمان في كل دول العالم ولكن هل انتخب لمجرد التوافق المذهبي أو القبلي أو الإجتماعي؟؟
لاااااااااااااا
لأن هذا السبب للي احنا فيه!!

انتخب للفكر الصحيح
انتخب لمصلحة الجميع
انتخب لمصلحة البلد ومستقبل ابناؤه
يبيلنا نطالب بتغيير طرق الترشيح بحيث يتكلم المرشحون عن خطط فعلية وواقعية بعيدا عن التأجيج الطائفي والقبلي والخطب الزائفة الرنانة
وبعدها نسوي نظام محاسبة للنواب واللي فيه خير منهم خل يخالف ما كان يدعو إليه أو يتناساه
والله ينسونه الناخبين اسمه

:))

alsaronah said...

تصدقين عاد عندي من رفيجاتي الي يتكلمون بأمور الدين وشيعة وسنة واحنا صح واهم غلط اخليهم بروحهم المهم اسلم عليهم وخلاص .. صرت اقعد مع الليبرالييين الي مثلي وايد ابرك :p

مواضيع الطائفية استملقها وعندي بالبيت وايد يهتمون بهالامور ..

للأسف هذي من الأمور الي دمرت الكويت ... أمانة برا يسولفون بهالشي؟؟ ماتلقينهم يقولون بدوي حضري بس ماهمشوهم .. مايقولون شيعي او سني وتلقينهم عايشين كل واحد يحب الثاني .. حتى الجرايد عندنا يسمونهم جريدة الشيعة جريدة السلف .. حد امه ويع

Sn3a said...

كلامها صح
وهذا كلام ابوي بعد
قالي عبالج بتم الحسينيات
ولا بتزيد المسايد
ولا عبالج في احد قلبه بيكون على مذهبج كثرج
قالي اصحي
بالديره في مسلمين يحاربون مسلمين بايد وبالايد الثانيه يسلمون على من يسمونهم كفار فسقه

رفيجتج كلامها صح
وبعدين انا بعد حساويه كله بيودوني ايران


شوفي يا اختي
المشكله ان الشيعه والسنه اما يتنافسون منو الاصح
او انهم يتناسون الاختلافات بشكل تام

لا هذا ولا ذاك صح
مانقدر نتعامل مع بعض حسب اختلافاتنا
مانقدر نحترم رموز غيرنا بس لين تعدو على رموزنا نسويها سالفه ومشكله
الشيعي لازم يعرف ان السني مهو مطالب بذكر سيره ال البيت والسير حسب منهجهم
وماهو مطالب ان يعرف معاجز امير المؤمنين

والشيعي ماهو مطالب يحب شخص ذبح سيد شباب اهل الجنه
ولا احد بيغصبه ينكر خطبه الغدير


لين فهمنا هالاشيا بنقدر نتعامل مع غيرنا
المشكله ان احنا صرنا نحلل ونحرم وندخل الجنه وندز لجهنم على كيفنا
ماجنا احنا نفسنا متروسين اثام
وجايز علينا اخطاء محنا منتبهين لها

من سيدفع الثمن احنا طبعا

كشيعه لازم نوصل من يمثلنا
لكن لازم نوصل الكفئ
مو نوصل واحد يسبب ازمات بالديره
ولا نوصل البصامين
وبنفس الوقت لازم نوصل الكويتي الاكفأ
الكويتي اللي بيوقف بويه الشيعي والسني اذا طاحو بالخطأ

الشيعي اهو اللي لازم يثبت ولاءه لو شنو سوا
وهالشي احنا قاعدين نغذيه بطريقتين
-نقول والله احنا صوتا لسنه
-نبرر تصويتنا لشيعه

هالشيين محد له شغل فيهم
ولا احد مجبور يبررهم ويفسرهم
لكن احنا قاعدين نغذي اختبار الولاء بهالجملتين

بدال مانقول ليش الشيعي يصوت لشيعه
وليش في ناس وصلو هايف

نبدي من داخلنا
لكن متى نبدي؟
هني المشكله

صعب بهالمرحله نوصل سنه بس
لان لا السني بيراكض على مسيد شيعي بام الهيمان
ولا هو بيسهر من التفكير شلون ياخذ ترخيص حسينيه

خلونا واقعيين
السالب يلغي الموجب
والعنصر المحايد ضايع بمجلس امه مثل هالمجلس
وبامه مثل امتنا

خطأ
اي
لازم نعدله
اكيد
بس
متى؟

-mate said...

يا قوم .... دعوها فإنها منتنة

THE BOSS said...

لعن الله الفتنة الطائفية و التفرقة
ومن اشعلها و شجعها و اتبعها

وعطني ولعه

تراب الكويت said...

فلماذا نشتهي


إزعاج الوطن

--

اجل لماذا ؟

Ni3Na3aH said...

kitabt ta3leeeQ sh6ola bas mesa7ta lana galbi gam y3awerny...
yasheen el 6a2efeyah o ya sheen ele y2ajejoonha...
bas el she3er...3ajeeeeeeb.. 10/10 ;)

ZooZ ZaibG said...

عزائي

اسمحولي على التأخير
كان أسبوع حافل
تدرون من عيال القطاع الخاص

بعدها انشغلنا بعزا نسايبنا
الله لا يحرمكم من احبابكم يارب
والله يرحمك يا حجي جاسم

لي عوده لأوضح وجهة نظري التي غابت عن البعض وفهمت بغير ما كنت أبغي