Friday, January 16, 2009

!!مقال منع من النشر!!

هذا مقال منع من النشر للمبدع جعفر رجب

أترك لكم السبق في قرائته

وله كل الشكر :")



الحكيم يأكل البطيخ

كان الحكيم متربعا على شاطئ البحر، في ليلة اكتمل فيها القمر، وبدا كخبز إيراني، كانت بيده بطيخة بلا بذور، يأكل منها حينا وحينا...


في تلك الليلة كنت أسير باحثا عن شيء لا اعرفه، نظرت الى الحكيم، وجلست بالقرب منه، حييته وقبلت رأسه، وجلست بالقرب منه دون إذن منه، لم يجبني، ولم ينظر إلي، وأكمل أكله للبطيخ الذي بدا لذيذا!


قلت له: يا حكيم الحكماء، وبحار البحارين، أيها العالم بالدنيا والدين، أعطني مما لديك!

نظر إلي قائلا: لا أعطيك فهذه فاكهة للحكماء الواصلين، لا الجاهلين الغافلين، فلا طاقة لك بها!

لم أكن اعرف إن البخل ملازم للحكمة، لكني بادرته ساخرا: مولاي إنها بطيخة، هل هي من فاكهة الجنة!؟

- يا أهبل وهل الجنة سوق خضار حتى تبحث فيها عن الفاكهة! إن جنتك هنا - وأشار الى قلبه - والجحيم هنا، وأشار الى بطني!


هززت راسي فأنا في مواجهة ملك الحكمة وسيدها، فقلت له: يا مولاي ما قصدت سوى إني لا أريد البطيخة، بل الحكمة ... عضني يا مولاي!

- اسمح لي فانا لا أعض، اذهب وابحث لك عن كلب يعضك!

السخرية جزء من الحكمة، وكلما ازداد حكمة ازداد سخرية، قلت له: يا مولاي إني ابحث عن الحكمة، إنها ضالتي فأروي عطشي من بئر حكمتك!

- احفظ لسانك يا بني فالحكمة بحر لا بئر، والحكمة لا تروي، بل تزيدك عطشا، ولكن إن شئت أعطيتك بعضه...


صمت الحكيم قليلا لأنه كان مشغولا بأكل البطيخ ثم نظر للسماء وسألني:  

- ماذا ترى في السماء؟

أجبته بداهة: أرى النجوم!

- إنك لا ترى شيئا، إني أرى لآلئ كانت على جيد ملاك، قطعت وانتثرت على ثوب سهرة السماء!

- هل أنت عاشق يا مولاي؟

- أنا اعشق روح هذا الكون، أرى بقلب عاشق، وأنت ببطن جائع، فمازلت تراقب هذه البطيخة التي بين يدي!

- يا مولاي قسما برب السماء الممطرة، والأشجار المورقة، لا أريد بطيختك بل حكمتك!


اعتدل الحكيم في جلسته وبدأ يتحدث وكأنه يحدث نفسه:


اعلم إن الله واحد، والمخلوقات كثرة، وهل تعلم ماذا يفعل مخلوق واحد، الواحد قد يساوي مليون إنسان، ومائة مليون إنسان لا يساوون واحد، وهؤلاء انتم!


واعلم إن العرب ثلاث: مختلفون، ومتخلفون، ومخلفون، فالمختلفون قوم يجتمعون، يختلفون علىالاتفاق، ويتفقون على الاختلاف، والمتخلفون قوم يتشابه فيهم الكبير والصغير، العالم والجاهل، يزرعون القبور، وهي زراعة تبور، والمخلفون قوم لو دعاهم داعي العمل، لتلحفوا وتوسدوا الوساد، وما ساد يا بني قوم كانت الوسادة رفيقتهم، واللحاف صديقهم، والغراب دليلهم!


صمت الحكيم واكل من بطيخته، فقلت له: زدني يا مولاي، فحكمتك سحابة ممطرة في صيف قارض ... فأكمل الحكيم:


واعلم إن الوزراء عندكم ثلاث: تأزيم، وتقزيم، وتحزيم، أما التأزيم فهم أساس البلاء، هم وكراسيهم سواء، أما التقزيم فهم ممن يصغرون الكبائر، ويكبرون الصغائر، أما التحزيم فلا أعرفهم، ولكني قلتها لزوم القافية!


صمت الحكيم لحظة وأكل بعض من البطيخ، ورمى قشرتها الى السماء، ولم تسقط - فقد مر طائر النورس فوق رأسه وتلاقف بمنقاره قشرة البطيخ - وأكمل الحكيم قائلا:


واعلم يا بني إن النواب ثلاث: استجواب، واستحلاب، واستلاب، أما نواب الاستجواب فهم ممن يقال لهم استجوبوا فيستجوبون، يدفع لهم فيأخذون، أما الاستحلاب فهم الذين يرون البلاد بقرة حلوب، ولبن لا يروب، أما الاستلاب فهم ممن يسرقون الجيوب، مزارعهم في الشمال، وشاليهاتهم في الجنوب!


تعب الحكيم من الكلام وسكت، نظر الى النجوم، وخط على رمال الشاطئ خطا مستقيما، وقال لي:


اعلم إن الخط المستقيم، اقصر طريق للوصول بين نقطتين، ولكن ليس أفضلها، فاحذر يا ولدي ... صمت قليلا ثم أكمل حديثه:


واعلم يا ولدي أن الناس عندكم ثلاث: خز، وقز، ومرتز، فالخز قوم يجلسون في المقاهي ويخزون خلق الله، والقز قوم هوايتهم القز في المجمعات وافتتاح المولات، أما المرتز فهم قوم يرتزون في كل ديوان، ومؤتمر، وافتتاح، وصفحة مجتمع!


واعلم يا ولدي أن بلادكم بها ثلاث: دايخ، وبايخ، ونايخ ... فالدايخ حكومتكم، والبايخ مجلسكم، والنايخ تاجركم، وسبب مصيبتكم في كل ذلك يا ولدي، إن هايفكم شايخ!


صمت الحكيم وأكمل أكل البطيخ، فقلت له: مولاي يا سيد الحكمة، ويا جسر يوصلني للحقيقة أكمل .. فرد علي دون أن ينظر الى وجهي: يا فتى دعني وشأني، أوتريدني أن أرشدك الى شيء خير مما قلته لك؟ قلت له: نعم يا سيدي ... قال: إنه أكل البطيخ!


واستمر في أكله للبطيخ، وابتعدت عنه قليلا، وضعت يداي تحت راسي ونمت على رمال الشاطئ،فاذا بي أرى نجوم السماء، عيون ملائكة تغمز لي، فغمزت لها وابتسمت، ونمت على أصوات أمواج البحر ... وصوت أكل البطيخ!

جعفر رجب

31 comments:

ZooZ "3grbgr" said...

كلش ولا اخيي الغالي ابولطيف يقولي يبيله بوست

أفا عليك بس

:")

سيدة التنبيب said...

بيت القصيد : هايفكم شايخ !! قمة الإبداع كما عودنا الله يحفظه

ma6goog said...

جعفر

مطعم باكه said...

مقال واقعي ..!

بيني وبينكم , سئمت قراءة المقالات الساخرة , حتى الأشعار الساخرة لأحمد مطر وغيرها سئمتها ..

ربما لأن السخرية في غالبها هدم وليست بناء , و وصف محظ لا تحليل فيه ..

abu eldestor said...

ماشاء الله الكل يشوف غيره متخلف ويحلب و موفاهم

و أهوا كامل و الكامل الله

زوز كتابتي للفقرة اعلاه
للكاتب وليس لحضرتج

وان كان للكاتب وجهة نظر فاليوصلها بدلا من هذا الكلام

Yin said...

هالإنسان عليه شطحات غريبة ومقالاته ما يبيلها قراءة ما بين السطور.
والسخرية أسلوب لا يجيده الكثير
بس جعفر رجب ضابطها

أخي مطعم باكه:

مرات السخرية تييب نتيجة وتدل على الواقع
بس للأسف حتى السخرية مو يايبة نتيجة
عندنا

والحمدلله على كل حال
!!

Salah said...

أوافق العزيز مطعم باكة

لكن أحمد مطر استثناء! لأن يعور المتخاذلين!

أبو لطيف said...

زوز قلنا بوست
بس مو جذي :)

نعرف ديرة البطيخ من زمان

بس بدون حب

هذي يديده

وليش تنشرين ممنوعات ؟
:(

حفظك الله ورعاك

7osen said...

صراحة جعفر رجب مبدع
وطريقته بالكتبة السهل الممتنع

يعني تحس مقالته بسيطة لكنها من اصعب انواع الانتقاد

انا دائماً متابعة
لكني وهذا رأيي الشخصي
ما احب اسلوب النقد لأي شيء وكل شيء

يعني في اشياء إنتقاده لها سليم وممكن إنه يغير من هالشياء للاحسن

لكنه صراحة ينتقد كل شي بطريقة مبالغ فيها

مع إنه مرة قال
انا مو وظيفتي احط الحلول
انا انتقد الاخطاء والممارسات الخاطئة فقط

عموما هو إنسان مبدع
محد يقدر ينكر هالشي

والمقال جداً مميز

لكني ما افضل الغمز على الاشخاص بهذي الطريقة الواضة

تحياتي لج

Safeed said...

السخرية مهمتها أن تفرغ القلوب من درن مصائب الدنيا
و ليست مهمتها أن تقدم الحلول ، و طرق العلاج
.
.
جعفر رجب شخص مكمن الخلل .. و ربعنا ما يحبون يشوفون الخلل .. عشان جذي منعوها :)

Yang said...

أحب أقراله, بس ما أوافقه في آرائه وايد.

بس هو الكاتب الساخر الأول في الكويت, على حسب رأيي.

العرزالــــــه said...

ولو ان رجب دائما مايرى الامور بعين عوراء ويسخر من اقوام دون غيرهم
الا اني ما اقدر اقول عن مقالته الا إبـــداع
:)

Fashionista said...

تشبيه القمر بالخبز الايراني
very articulate :P



زووز يالعيارة من وين يايبة المقال؟

طموحة مملوحة said...

دايخ، وبايخ، ونايخ


لوووول وأهم شي هايف لوووول

والله العظيم ان المقال وصاحبه والحكيم على راسي .. وشنو الي فيه غلط علشان يمنعونه ؟؟ اصلا خل يحمدون ربهم أن عندهم ناس تفتهم وتبين عيوبهم ؟؟ شالعيب من نشر المقال ؟؟ هذا لو بديرة برا الدول العربية كان حطوه على العين والراس .. بس الحلق عندنا دايسين عليه دوس ..


بعد خشمي انتي والله

Q8EL5AIR said...

على راسي والله :)
حدها اعجبتني :)

اهم شي " لزوم القافية :):):)

"اعلم إن الخط المستقيم، اقصر طريق للوصول بين نقطتين، ولكن ليس أفضلها"

والله حكمة :)


عيل شكله البطيخ بعد هالبوست قايم سعره !!


وتحياتي لج ولكاتب المقالة ...
ويسلموااااااااااااااااا :)

{~المباركية~} said...

مقوله واقعيه ومضحكه في نفس الوقت
وكذالك لدي مقوله اخرى منعت من النشر
تحياتي

Kuwait said...

المقاله الممنوعه جم حبة كبتي فيها ؟
لوووووووووووول
:****

Sn3a said...

جعفر رجب مبدع

nanonano said...

مقال رائع

حرام يمنع من النشر

مشكوره يا زوز

لأنج تفضّلتي

و خليتينا نستمتع بهالمقال

منى طالب said...

زووز
مالي بالسياسه وايد
بس شوقني البطيخ
ولوع جبدي الريال إلي إحن
بس والله طلعتي واصله من ويلج المقال ؟

-mate said...

مقالة جداً رائعة

:)

وأستغربت جداً عن سبب المنع؟!!

أما

مختلفون، ومتخلفون، ومخلفون،

هالكلمات سووا لي أزمة، وذلك لأن الششمة مو لابسها
;p

شكراً جزيلاً أختي العزيزة

Eng_Q8 said...

ليش ممنوعه ؟؟

قوليله افتح مدونه وفك روحك من عوار الراس

اشتهيت رقي

بو محمد said...

قرأت الموضوع
و أحزنني كثيرا
دمت و الأهل و الأحبة برعاية الله

Fankooshy said...

حلو الموضوع
بس مادري ليش منع من النشر
ماني شايف فيه شي كلش؟؟
الجرايد متروسة مقالات من هالنوع واكثر
بس اختيار حلو للموضوع
شكرا

Anonymous said...

سؤال:

شنوا قصدج بالضحكة هذي؟

:")

ترى العلامة اللي بالنص الناس تحطها للتعبير عن الدموع

يعني جذي
:"(

ممكن اعرف في حالتج تعبير عن شنوا؟

Anonymous said...

يعني سؤالي العلامة اللي بالنص انتي تحطينها في الضحكة للتعبير عن شنوا؟

أحمد الحيدر said...

يعطيج العافية أنتي وياه أخيتي ..

عرفتو الحين ليش يسمونا ديرة بطيخ ؟؟

بسب هالحكيم اللي يطول عمره :)

إلى الأمام دائما ..

Anonymous said...

تعال يابوجيج وشوف البطيخ على أصوله

جعفر رجب مبدع

The Doctor said...

hehehehe

ضحكني الصراحة :)

الحلو في المقالات الساخرة أنها توصل إليك لب الحقيقة في كلمات وجيزة وعلى الهواء مباشرة دون تنميق الكلمات او لف ودوران

شكرا

Mohammad Ashkanani said...

جعفر رجب .. مو اي واحد يقدر يقراه .. الى الامام يا استاذي الفاضل .. و الله يبعد عنك كيد الكائدين

Coffee said...

رائع المقال
واحلى شي هايف هههه
شكرا :)